20عاًماً انتظرها .. وهي تتتظر من غدر بها
20عاًماً انتظرها .. وهي تتتظر من غدر بها
لتكبير الصوره
أرجو أن تتقبلي رسالتي التي اعتقد أن قصتي جدا أن تتكرر ثانية في الواقع كنت طالبا في احد كليات القمة أحببت زميلتي بعد صداقة بيننا من أول سنة دراسية واعترفت لها ونويت ان أتزوجها بعد التخرج ووافقت على ذلك لكن مع الأيام لاحظ أحد الزملاء وهو فتى مدلل ووسيم ومتعدد العلاقات النسائية المحرمة هذه العلاقة واخذ يرسم شباكه عليها تحت بند الزمالة.
ولاحظت أنها بدأت تتغير يوما بعد يوم وشرحت لها كم أحبها لكنها قالت لي أنها اختارت الأخر ولا تريدني حاولت معها كثيرا لكن عقلها وقلبها أصبحا مغيبين تماما
احترمت اختيارها تماما وبعدت عنها تماما .ولا حتى زملاء وأنا اعرف مسبقا نهاية قصتها الزائفة تخرجنا من الجامعة وقررت نسيانها تماما وسافرت للخارج وقلبي قفل نهائيا من الزواج وانتبهت لعملي..مرت سنوات طويلة جدا حوالي لو تصدقي 22 عام وحاولت مرات الارتباط ولكنها جميعا فشلت لأنني لم أحب اى منهم .رجعت مصر وصادفت بعد الأصدقاء القدامى وسألت عن من كنت أحبها فأخبروني أنها لم تتزوج للان أبداً رغم وصول سنها 40
طبعا فرحت بداخلي لأنني مازلت أحبها ولا أبالى بسنها او اى ظرف أخرى كصعوبة الإنجاب في هذا السن لأنني أحبها لشخصها فقط ؟حاولت معرفة تليفونها وفعلا اتصلت بها .
وأنا على أمل أن تكون سنوات الفراق والتجارب قد غيرتها وثقلتها بخبرة الحياة وعرفت من يحبها من 22سنة ومستعد للارتباط بها مهما كانت ظرفها
لكنى صدمت بردها لي أنها مازالت طوال هذه السنين تحب الآخر المخادع برغم أنه تزوج من 15 عام وأولاده كبار وأنها تجرى وراءه طول هذه المدة على أمل أن يتزوجها لأنها تحبه
وتأكدت من كلامها من أصدقائها وأقاربها
نعم مازالت تحب الشخص الذي أضاع عمرها وشبابها وتسلى بها ثم رماها وتبيع من اشتراها طوال هذا العمر رفضتني في أول حياتي والآن بعد 22 عام مروا؟من اجل مخادع
صدمتي كبيرة لان الحياة لم تعلمها شيئا للأسف أرجو منك سيدتي الفاضلة أن تفسيري لي ماذا يحدث لأنني مازلت مذهول ؟؟وقد أخبرتك أن قصتي صعب أن تتكرر ملابساتها وشخصياتها إلا في الخيال ماذا افعل الان وأنا اشعر أنني خسرت كل شيء

إضغط هنا لمشاهدة المزيد من الصور في مجال قصة حياتي

        
        

الرجاء تسجيل الدخول لاضافة الوصفة الى المفضلة الخاصة بك ...

التعليقات:




مشاركة :

اضف الوصفة الى موقعك :

املأ هذا النموذج وسنرسل لصديقك رسالة فيها هده الوصفة

اسمك:
بريدك الالكتروني:
بريد صديقك: